بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تعرف اكثر علي الشاعر صفوان امين المشولي
الإثنين نوفمبر 26, 2012 4:08 pm من طرف عزام السروري الهاشمي

» منتدي الاحبة اهلا
الإثنين نوفمبر 26, 2012 3:51 pm من طرف عزام السروري الهاشمي

» لعبة حرب الجنرالات
الجمعة يوليو 08, 2011 10:14 am من طرف فتى المشاولة

» هل وجدت في حياتك من يفهمك
السبت أبريل 23, 2011 11:59 am من طرف امين المصري

» غدرر الأصحاب
الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 11:28 am من طرف النابهي99

» المشاولة
الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 11:04 am من طرف النابهي99

» تصحيح الاخطاء
الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 10:59 am من طرف النابهي99

» عـــــــــزاااء
السبت أكتوبر 09, 2010 3:07 pm من طرف دمعة يتيم

» مايجب مناقشته حاليا
الخميس أكتوبر 07, 2010 7:19 am من طرف عمار السلطان

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

ستضل في قلوب كل مشجعي برشلوني ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ستضل في قلوب كل مشجعي برشلوني ؟

مُساهمة من طرف النابهي99 في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 6:57 am


بسـم الله الرحمن الرحيم ..
السـلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..
صباح الخير / مسـاء الخير .. على حسب دخول العضو للموضوع
ندخل في الموضوع ..
http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/Images/Sports/2006/12/Thumbnails/T_ebb3b2ff-a2c1-4349-86e5-1f658c1f5648.jpg

~/~ المقدمه ~/~

بعض الاحيان الدموع تخون العين .. ويجف حبر القلم ولأ تعرف ما تعبر ، والورق يتلاشا أمامك ولأ تدري أين تبداء لكي تنتهي لحظات ولحظات حاسمه لأ تعرف إين أنت ، وهل هذا الواقع من وضعك هنا أو القدر تركك تاخذ بصفحاتك لكي تنزف أجمل الذكريات بهذي المساحه القليله بل أقصد الكبيره الفارقه التي لأ تعرف اي تبداء بها لكي تختمها أجمل معاني الختام ، ربما لمى أكتب موضوع رياضي منذ فتره طويله من الزمان وربما ضعفت في الكتابه بهذي اللحظات ، لكل شي نهايه ولأ شي يتم على حاله هذا حال الدنيا وبنفس الشي هذا حال الكره ما اصعب الوداع ، أنتهت لحظات الوداع وبداء الفراق ، ومابقى غير الذكره إلتي عشناها معك يا رونالدينيو ، فأنت كنت لأعب من كوكب آخر لأعب من ذهب وبلوم الماء لأعب ادهش الجميع بما قدمته للبرسـا كنت وما زلت ذاك الساحر الكبير بالعطاء الإداء الجميل لنبداء الموضوع لكي لأ يخذلني قلمي أكثر وأكثر .

~/~ البطاقه الشخصيه ~/~



الاسم : رونالدو أسيس دي موريرو
تاريخ الميلاد : 21 مارس 1980
العمر : 28
الطول : 1,81
الوزن : 82
البلد : موطن الابداع وسـحر الكره - البرازيل -
النادي الحالي : ميلان - الإيطالي -
سـعر الأنتقال لـ ميلان : 21 مليون يورو
النادي السابق : برشلونه - الأسباني -

~/~ النشأه والبدايه - ولاده ذاك الساحر رونالدينيو ~/~

http://b7.img.v4.skyrock.com/b7f/ronaldinhodix/pics/468795531.gif



ولد رونالدينيو في 21 من شهر مارس 1980 في مدينه جاوشو ،المسمي علي اسم الرئيس البرازيلي السابق جاوشو ونتيجه لعشق سكان هذه ، المنطقه لرئيسهم السابق اطلق والد رونالدينيو أسم جاوشو علي رونالدينيو ، وتتكون أسره رونالدينيو من أخوين وأخت ويعد رونالدينيو الأصغر في العائله ، وكان رونالدينيو مولعا بالكره منذ صغره ولكن لم يكن يشغله عن تحصيل العلم
وفي هذا الشان تتحدث أمه قائله كان مواظبا جدا علي واجباته الدراسيه ، وكان يريد بقدر الامكان إن ينهي واجباته بأسرع وقت حتي يلحق برفقائه ، ليلعبوا معا كره القدم في احد الازقه والحواري ، لا تختلف حياه رونالدينيو عن سائر اللاعبين البرازيلين ، حيث عاش رونالدينيو في صغره حياه بائسه نتيجه تدهور الحاله الماديه للعائله ، بدايه رونالدينيو مع المجنونه كانت في ازقه وحواري مدينه جاوشو ، عندما كان يداعب رونالدينيو الكره مع بقيه رفقاء الصبه
ولكن أستطاع رونالدينيو ان يلفت الانظار من الجميع ، بفضل مهاراته الفطريه الفائقه ولمساته الساحره ، وكان والد رونالدينيو يصر دائما ويفخر بأبنه رونالدينيو ،وكان دائما يتوقع ان يكون رونالدينيو احد نجوم المستقبل للكره البرازيليه .

~/~ رونالدينيو وبدايه أنطلاق الرحله ~/~



بدء رونالدينيو رحله الانطلاق نحو الشهره والابداع ، عندما أنضم لصفوف النادي البرازيلي العريق
جيرميو عام 1998 وحينها اظهر رونالدينيو مهاره فائقه مع ناديه وتالق مع جيرميو كثيرا وحقق معه العديد من الانجازات ، مما لفت انظار المدربيين والنقاد الذين طالبوا بضمه للمنتخب
وبالفعل كان لهم ما اردوا حينما انضم رونالدينيو للمنتخب البرازيلي للناشئين وقدم مستوي رائع
قضي رونالدينيو ما يقارب العامين من التالق مع النادي البرازيلي العريق جيرميو .

~/~ رونالدينيو وعاصمه الأناقه - باريـس ~/~



بعد تالقه الملفت للنظر مع ناديه جيرميو ومنتخب بلاده اصبح رونالدينيو حديث العالم ومطلب اكبر الانديه العالميه حتي يظفروا بهذه الموهبه الفريده وبعد شد وجذب بين العديد من الانديه حط رونالدينيو الرحال الي عاصمه الاناقه والجمال - باريس - ، منضما الي احد اكبر وافضل الانديه الفرنسيه باريس سان جيرمان مقابل 5 ملايين دولار ، وكانت صفقة انتقال رونالدينيو من ناديه جريميو إلى باريس سان جرمان قد تعثرت كثيرا ، بسبب المشاكل القانونية التي اصطدمت بها الصفقة ، وبعد صراع طويل في المحاكم القانونيه انضم رونالدينيو للفريق وسط ترحيب كبير من قبل محبي نادي باريس سان جيرمان ، وفي اول موسم له مع النادي لم يقدم رونالدينيو المستوي المأمول منه حيث لم يستطع رونالدينيو التأقلم مع اسلوب المدرب لويس فيرنانديز الذي يعاب عليه عدم اشراك رونالدينيو في مركزه المفضل ، واعطاء الحريه ليلعب حرا طليقا حتي يزعزع صفوف الخصم ، لانه طينه اللاعبين امثال رونالدينيو يعشقون المساحات الخاليه ، وبعد هذه السلسله من العروض المتواضعه انتفض رونالدينيو ، واثبت للجميع بانه قادر علي التاقلم مع اي مركز مهما كان وتالق رونالدينيو مع الفريق كثيرا وحاول ان يقود الفريق الي اي انجاز ولكن اليد الواحده لا تصفق اكبر الانجازات الذي حقق رونالدينيو مع الفريق التاهل الي نهائي كاس فرنسا لموسم 02/03 ، ولكن لم يستطيع الفريق الباريسي بالظفر باللقب .

~/~ رونالدينيو ورقصات السامبا البرازيلي ~/~



رونالدينيو صال وجال مع فرسان المنتخب الاروع في العالم ، منتخب السامبا البرازيليه حيث كانت بدايه رونالدينيو مع المنتخبات البرازيليهمع منتخب الناشئين في كاس العالم للشباب 1997
المقامه في ارض المعز - القاهره - وحينها تالق رونالدينيو كثيرا واستطاع ان يقود المنتخب الي التتويج بالبطوله ، ونال رونالدينيو لقب أفضل لأعب في البطوله بكل جداره ، ومن يومها اصبح رونالدينيو حديث الاوساط الرياضيه في البرازيل ، واصبح الكل يشير ان رونالدينيو سيصبح احد المع نجوم السامبا ، وبعد هذا التالق وحمل كأس العالم مع اشبال السامبا تدرج رونالدينيو
في صفوف المنتخبات البرازيليه فقد لعب مع الفريق الاول للبرازيل في نهائيات كأس امريكا الجنوبيه وكانت هذه البطوله بدايه الشهره ، لهذا النجم الموهوب عندما اشركه مدرب السامبا في الشوط الثاني ، من مباراه البرازيل وفنزويلا وحينها لم يخيب رونالدينيو ظن مدربه
وتالق ولفت الانظار واحرز هدف لا يحرزه سوا الكبار ، عندما راوغ لاعبين دفعه واحده امام المرمي امام المرمي واودع الكره بكل سلاسه في المرمي مسجلا هدافا اسطوريا لن ينسي
معلنا بدايه انطلاقته نحو الشهره والمجد ، وبعدها هذا التالق حط رونالدينيو الرحال الي صفوف المنتخب الاولمبي المشارك في اولمبياد سيدني وكان البرازيليون يأملون
في رونالدينيو ان يقود الفريق الي نيل هذه البطوله التي استعصت ،علي المنتخب البرازيلي طوال تاريخه الحافل بالانجازات ، وبالفعل كاد ان يفعلها رونالدينيو عندما استطاع ان يقود المنتخب
من انتصار الي انتصار الي توقفت عجله المنتخب البرازيلي امام الاسود الكاميرونيه الغير مروضه وتحطمت طموحات الجميع ، عندما خسر المنتخب الاولمبي المباراه النهائيه امام الاسود الكاميرونيه وعاد رونالدينيو للمشاركه مع المنتخب البرازيلي الاول
في بطوله القارات 2000 المقامه في المكسيك وظهر رونادينيو بمستوي مبهر وتالق في جميع المباريات واستطاع ان يظفر بلقب هداف البطوله برصيد ( 6 ) اهداف .

~/~ رونالدينيو وذاك الأبداع بكـأس العالم 02 ~/~



لأن إداء رونالدينيو كان اسثنائيا في كأس العالم 02 كان لابد ان اتطرق وبالتفصيل للحظات التالق لفارس موضوعي ، رونالدينيو المتوج بكأس العالم مع بقيه العقد الفريد من فرسان السامبا
عندما نذكر انجاز المنتخب البرازيلي في كأس العالم 02 ، فلابد ان استفيض بالحديث عن الظاهره رونالدينيو الذي كان احد اهم الاسباب وراء تتويج السامبا بالكأس
حيث صال وجال في المستطيل الاخضر وتالق كما لم يتالق من قبل حيث كان نجم اي مباراه اشترك بها فمن منا لا يذكر المراوغه الرائعه التي بطح بها المدافع الانجليزي
اشلي كول - خلاه يأكل عشب الملعب - عندما موه بجسمه علي كول ، بطريقه جميله فسقط كول من روعه المراوغه فمرر الكره الي الساحر الاخر ريفالدو الذي اودعها بكل سلاسه في الشباك
ولم يكتفي رنالدينيو بهذه المراوغه والتمريره بل احرز هدف تاريخي ، من مسافه بعيده في شباك العجوز الانجليزي ديفيد سيمان عندما لمح تقدم سيمان فلعب الكره عاليه للتجاوز الجميع وتتهادي في المرمي تالق رونالدينيو كثيرا بغض النظر عن مباراه انجلترا وكان الكلمه الحاسمه في بعض المباريات بتمريراته الدقيقه ، ومهاراته العاليه التي تربك مدافعي الخصوم شكل رونالدينيو رباعي ذهبي بكل ما تحلمه الكلمه من معني مع كل من ريفالدو ورنالدو وروبرتو كارلوس
حيث ادخل هذا الرباعي الرهيب الرعب في جميع المنتخبات ، وقد اطلق النقاد علي هذه الرباعي الرهيب ، امبراطوريه الراء البرازيليه ، كان رونالدينيو اسعد اللاعبيين بتتويج المنتخب البرازيلي بكأس العالم ، حيث قال هذا اكبر انجاز احققه في حياتي الكرويه وسيظل اكبر انجاز
لا استطيع ان اعبر عن شعوري انا فرح جداً جداً .

~/~ من سيكسب الرهان ~/~



عبارات قديمه كانت واهي - رونالدينيو وبيكهام ومن سيكسب الرهان - نعم رهن الانتخابات
قبل قدوم رونالدينيو للبرسا كان محبي البرسا يأملون في انضمام بيكهام ، خاصه ان الرئيس الجديد للبرسا السيد خوان لابروتا ، قد وعد الجميع ان بيكهام قادم لا محال للبرسا ولكن وفي غمض البصر استطاع الريال ان يخطف بيكهام من قبضه البرسا ، ويوجه ضربه قاسيه لرئيس البرسا ولمحبيه المنتشرين في بقاع العالم ، وبعد هذا حاول لابورتا ان يعوض محبي البرسا بنجم اخر من الطراز الرفيع وكان لهم بعد ان استطاع لابروتا ان يضم للفريق واحد من افضل ، لاعبي الكره العالميه في عصرنا الحالي انه بكل تاكيد رونالدينيو ، ومن هنا بدايه الشرارهومن سيكسب التحدي الخاص رونالدينيو ام بيكهام ونجوم الريال عامه ، رونالدينيو تقع علي عاتقه المسئوليه في اعاده امجاد البرسا الغائبه من فتره ليست بالقصيره وعليه ان ينسي جميع محبي البرسا معشوق مقاطعه كاتلونيا ريفالدو الذي كانت تربطه علاقه حميمه مع محبي البرسا ، بيكهام قد تكون مهمته سهله نوعا ما نظرا ان الريال يضم ترسانه هائله من نجوم الفئه الاولي ، امثال زيدان ورونالدو وراؤول وفيجو وروبرتو كارلوس ، علي العموم العالم كله يترقب من سيكسب التحدي الخاص بين رونالدينيو وبيكهام و ماذا سيفعل رونالدينيو مع البرسا ، وهل سيستطيع اعاده امجاد الفريق ، وان يسجل اسمه باحرف من نور في تاريخ البرسا ، الحافل بالانجازات والبطولات التي لا تحصي هذي كانت عبارات قديمه من الشارع الكتلوني وبالفعل اهو ترك اجمل ابتسامه وذكريات لنا شكراً رونالدينيو

~/~ رونالدينيو والبلوغرانا ~/~




ما أجمل لحظات حظورك وأنت تمسك ذاك القميص يا روني ليتها ترجع لنكمل الحديث
رونالدينيو وقلعه النيوكامب !! بعد تالقه الملفت للنظر في كأس العالم 02 التي توج بها
رونالدينيو مع بقيه العقد الفريد من السامبا البرازيليه ، ومواصله رحله التالق مع النادي الباريسي
اتجهت كل الانظار صوب رونالدينيو وبات مصدر اهتمام اكبر واعتي الفرق الاوربيه والعالميه حيث سعت كل الانديه وبكل قواها للظفر بهذه الظاهره الفريده ، فقد دخل كل من مانشيستر يونايتد وريال مدريد والبرسا ، في مفاوضات عنيفه مع الظاهره رونالدينيو لمحاوله كسب وده للتوقيع للنادي
وبات حينها العالم كله يترقب ان سيحط الرحال برونالدينيو ، فقد اكد البعض بان رونالدينيو سينضم لصفوف الملوك - ريال مدريد - ، ولكن بعد صفقه بيكهام اكد الريال بانه ليس بحاجه لخدمات الظاهره
وهنا بدء مسئولي النادي الانجليزي العريق مانشيستر يونايتد ، يدخلون في خط المفاوضات لكسب توقيع الظاهره حتي يسد مكان المعجزه بيكهام ، وسعي نادي مانشيستر وبكل قواهم للظفر برونالدينيو وبعد سلسه طويله ، من المفاوضات اعلن مسئولي المان يونايتد ان رونالدينيو بات قريبا جدا من القلعه الحمراء ، وبعد هذا التصريح ايقن الجميع ان رونالدينيو سيذهب لا محال للقلعه الحمراء ، ولكن كان للرئيس النادي الاسباني العريق برشلونه السيد لابورتا رأيا اخر
حيث كان مصرا جدا لجلب رونالدينيو للفريق خاصه بعد فشله في جلب ظاهره الكره الانجليزيه بيكهام للفريق الكاتلوني ، وبالفعل دخل البرسا وبكل قوه للظفر برونالدينيو
وبالفعل انضم رونالدينيو للقلعه الكاتلونيه ، وسط ترحاب وفرحه خرافيه من قبل عشاق النادي الكاتلوني وبعد توقيعه للعقد مع النادي الكاتلوني ادلي رونالدينيو بتصريح قائلا
انا فخور جدا بالانضمام الي احد اكبر الانديه العالميه ، اريد ان اكمل مسيره اللاعبين البرازيلين في هذا النادي العريق ، وبهذاك الوفت يترقب ويقولون الجميع ماذا سيفعل رونالدينيو مع الفريق
هل سيستطيع ان يسجل اسمه باحرف من نور في سجلات النادي الكاتلوني مثل ما فعل ابناء جلدته " روماريو - رونالدو - ريفالدو " ، وبالفعل هذا ما فعلته يا روني لقد حفرت اسمك من ذهب على القلعه الكتلونيه ، ما اجمل تلك الايام يا روني ما جاملها وصعب نسيانها شكراً رونالدينيو .

~/~ رونالدينيو الإنسان ~/~



كان لابد ان اتطرق في موضوعي هذا عن الجانب الانساني ، لهذا النجم الخلوق صاحب الابتسامه الدائمه التي تدخل ، السعاده والبسمه في قلوب محبيه
رونالدينيو بعيدا عن كره انسان محبوب من قبل الجميع ، لخفه دمه ومداعبته الدائمه للجميع
ودائما ما يساعد رونالدينيو المحتاجيين من سكان منطقته ويقدم لهم كل العون
ودائما ما تجده يداعب الاطفال ويعشق اللعب معهم ويدخل البسمه في نفوسهم اسس رونالدينيو الكثير من المشاريع الخيريه ، لمساعده ابناء جلدته وكان يشرف عليها شخصيا ، ويفخر رونالدينيو كثيرا بهذه المشاريع ، واكد رونالدينيو ان يكون في قمه سعادته
عندما يستطيع ان يقدو العون للمحتاجين ، وعندما يدخل الفرحه في نفوس الاطفال الذين يعشقهم جدا خلاصه القول ان رونالدينيو يحظا بحب الجميع .

~/~ رونالدينيو والإنجازات ~/~



الجوائز والتكريمات الشخصيه هي النصف الثاني للتأكد من قيمة ومكانة وموهبة اي لاعب كان ، لاينبغي لك فقط تحقيق البطولات لـ تبرهن على موهبتك النادره ، بل لابد ان تحصل على إعتراف المدربين او كباتن المنتخبات او حتى الاعلاميين او اخيراً الجماهير العالميه من خلال عدة جوائز تختلف طريقة توزيعها .

رونالدينيو اخذ مالذ وطاب من تلك الجوائز ، وفي ظرف زمني قصير إلى حد ما ، رونالدينيو حصل على إعتراف وتأكيد بـ أفضليته في عصره من مختلف الهيئات ومراكز التقييم ، سواء الاتحاد الدولي لـ كرة القدم الممثل في الفيفا ، او في مجلة فرانس فوتبول صاحبة الكره الذهبيه الجائزه الفرديه الاكثر قيمه ومكانه لدى الاعبي ، او حتى إتحاد رابطة الاعبين العالميه التي تضم تحت عضويتها اكثر من 43 الف لاعب ويشكل إختيارهم للآفضل قيمه ودعم رهيب له بـ حكم ان الاعبين الاخبر بـ شؤون الكره من غيرهم .



رونالدينيو وجد كامل الاحترام والاعتراف بـالمجهود طوال الفتره الماضيه ، الفيفا التي تحدد الافضل من خلال تصويت مدربي وكباتن المنتخبات إختارته ولمرتين متتاليتين كـ لاعب العالم الاول عن موسمي 03/04 و 04/05، ولـ عل روني احق من غيره بجائزة العام 06 لولا ان المونديال الضعيف من قبله حظي بـ الاولويه لدى المقيمين ، وهو ما جعل إبداعاته تضعه كثالث لاعبي العالم بغرابه شديده .



الفرانس فوتبول هي الاخرى إزدانت به ، روني كان بطلها في خمسينية الجائزه ، لـ يحصل على الجائزه الاهم في عالم الجوائز الخاصه بـ لاعبي كرة القدم ، ولـ ينال إعتراف النقاد والمحللين بعدما نال ولـ مرتين متتاليتين إعتراف مدربي وكباتن المنتخبات العالميه ، روني بـ الكره الذهبيه الوحيده التي نالها حتى الان لايتميز عن غيره بـ الكثير ، هناك مواهب كثيره للغايه احرزتها لـ مره ورمبا التحدي الصعب هو العوده مره اخرى في المستقبل لـ تحقيقها من جديد ومعادلة رقم الظاهره رونالدو الاعب الوحيد منذ زمن فان باستن الذي احرزها لـ مرتين ، ولما لا معادلة رقم الاساطير باستن كرويف بـ إحرازها لـ ثلاث مرات وإن كانت المهمه صعبه .



لايوجد اروع من ان تنال إعتراف زملاء المهنه ، شعور رائع للغايه عاشه رونالدينيو بعدما زكاه اكثر من 43 الف لاعب كـ لاعب العالم الاول عن عام 05 وعادوا لـ يختاروه من جديد كـ لاعب العالم الاول عن عام 06 ، هذا عادا تواجده الدائم ضمن تشكيلة العالم حسب إختيار رابطة إتحاد الاعبين العالميه او المعروفه بـ " فيفا برو " ، ولاتشكل جوائز الفيفا برو إلا حلقه جديده من حلقات الاعتراف والتسليم بـ موهبة رونالدينيو الخارقه والاسطوريه ، لابل ان الامر لم يقتصر على الفيفا والفرانس فوتبول والفيفا برو ، بل وشمل الجماهير العالميه التي إختارته ضمن إستفتاءاتها كـ لاعب العالم الاول عن موسمي 03/04 و 04/05 ، لـ تتوافق بـ ذلك مع مجلة وورلد سوكر المرموقه التي إختارت روني كـ لاعب العالم مرتين متتاليتين ولـ نفس الاعوام المذكوره انفاً ، جائزة اونز جائزة افضل لاعب لاتيني وغيرها لم تكن إستثناء وإزدانت هي الاخرى بـ إقتران مسماها بـ رونالدينيو .

- افضل لاعب في العالم حسب الاتحاد الدولي الفيفا : 03 - 04 ، 04 - 05.
- جائزة الفرانس فوتبول لآفضل لاعب في القاره العجوز : 04- 05.
- جائزة الاتحاد الدولي لـ رابطة الاعبين المحترفين فيفا برو : 04- 05، 05- 06.
- جائزة وورلد سوكر لآفضل لاعب : 03- 04، 04- 05.
- جائزة مجلة اونز لآفضل لاعب : 04- 05.
- جائزة افضل لاعب في العالم حسب إستفتاء الجماهير : 03- 04، 04- 05.
- جائزة افضل لاعب في الليغا : 04، 06.
- جائزة افضل لاعب لاتيني .
- جائزة افضل لاعب في دوري الابطال : 05- 06.
- جائزة افضل مهاجم في دوري الابطال : 04- 05.

وغيرها الكثير والكثير من الانجازات الاقل اهميه من مختلف الصحف والوكالات والاتحادات ، من مراكز متقدمه ومن جوائز اخرى كثيره وكثيره للغايه مثلاً التشكيلات المثاليه والتاريخيه والاستفتاءات وغيرها ..

- إختياره ضمن التشكيل المثالي للقاره الاوروبيه ثلاث مرات .
- إختياره ضمن التشكيل المثالي للفيفا ثلاث مرات .
- إختياره ضمن التشكيل المثالي لـ رابطة الاعبين العالميه ( fifapro ) ثلاث مرات .
- إختياره ضمن التشكيل المثالي التاريخي للبارسا في إستفتاء الموندو التاريخي .
- إختياره ضمن التشكيل المثالي لـ بطولة دوري الابطال مرتين .
- إختياره ضمن التشكيل المثالي لـ بطولة الليغا الاسبانيه اكثر من مره .

~/~ رونالدينيو وإعاده البرسا لساحه العالميه ~/~



يقول احد النقاد الرياضيين انه " إن كـان من مهمه أكثر صعوبه من قيادة فريق صغير للبطولات .. فـ هي لن تكون إلا إعادة عملاق تائه للمسار الصحيح " البارسا ما قبل رونالدينيو كان قمه في الضياع والانحلال .

لا نتحدث عن مجرد فريق غائب عن البطولات بل ونتحدث عن عقليه وطموح لـ لاعبي وجماهير الفريق نتحدث عن اهداف موسميه يدخل الفريق للقتال عليها .

بـ التأكيد كان لـ لابورتا وإدارته الجديده وريكارد والطواقم المصاحبه له وبعض التعزيزات الجديده او الاعبين اصحاب الامكانات المتواجدين اصلاً ، بـ التأكيد كان لهم دور فيما حدث للبارسا من إنتفاضه لكن الاكيد ان رونالدينيو هو كلمة السر المفقوده التي لم يكن لآحد في العالم ان يؤدي ما اداه في إعادة العملاق الكاتلوني .

دور رونالدينيو كان اكبر وبـ كثير من مجرد تمريرات ساحره او تسديدات صاروخيه ، او لقطات مهاريه من هنا او هناك ، دور رونالدينيو كان اشمل وابعد من ذلك ، التفائل والثقه بـ النفس ، الاحترام والتقدير للشعار ، النجوم التي كانت تخشى الانضمام للعملاق الكاتلوني كـ تريزيغيه او بالاك او بيكهام ، باتت مستعده بـ ان تضحي بـ الاموال من اجل الانضمام لـ بارسا رونالدينيو ، كما فعل إيتو وديكو وفان بوميل وغيرهم .

رونالدينيو اعاد الحياه في كاتلونيا بـ كل ما للكلمه من معنى ، وادى وزملائه في موسمهم الاول تحديداً نصفه الثاني لقاءات خالده وساحره لايمكن لآي عاشق للبارسا ان يتناساها ، بدا واضحاً وان مسألة عودة الفريق للبطولات مسالة وقت ليس إلا ، وان فريق رونالدينيو العشرة لاعبين يحتاج بضعة تدعيمات وتعزيزات لـ يحقق اقصى الطموح .

بدا واضح جداً ان الاعب الذي كان بـ الاساس الصفقه الاحتياطيه لـ الوعد الانتخابي " بيكهام " بدا واضح انها ضالت البارسا ودواءه .

وبدا واضح ان من رفض الانتظار موسم اخر في اطراف حديقة الامراء حتى ياتي بيريز الريال لـ يضمه كما وعده ، وان من رفض المزايدات الماليه بين فيرغسون ومديره الرياضي من اجل إتمام إمبراطورية الراء العظيمه التي لعبت في الكامب نو ، بدا واضح انه يملك مخيلة وثقه رهيبه في النفس وربما لم يخطر على باله او على بال البارسا وجماهيره ما ينتظرهم من " طفره " بـ كل إختصار وبساطه .

ربما لم يحرز رونالدينيو في موسمه الاول البطولات ، لكنه كان قريب للغايه ، المهم ان البارسا لم يعد يحلم بـ التواجد في الابطال ، بل بات ينافس وينظر لـ بطولة الليغا ولا غيرها ، والاكيد ان التواجد في المركز الثاني خلف فالنسيا المستقر والجماعي بـ شكل ممتاز امر يبعث على التفاؤل والسرور للمستقبل القريب ، يكفي ان غلاكتيكوس الريال بعد مده طويله من التفوق باتوا خلف الكتلان ، ويكفي ان نعلم ان فوز رونالدينيو ورفاقه الحاسم في كلاسيكو البيرنابيو لم يشكل إنتقام لـ هزيمه هي الاولى في الكامب نو منذ عشرين زياره له ( 15 إنتصاراً و 5 تعادلات ) .

بل ومنح الخفافيش حق تقرير مصيرهم بـ يدهم ، وارسل ابناء كيروش لـ غيبوبه طويله كانت بدايتها بـ اهداف جيولي وموريانتس ، لـ يتممها غاليتي ورونالدينيو وزافي في نهائي كأس الملك وكلاسيكو الحسم إن امكننا تسميته .

خسارة بطولة الليغا بـ فارق ( 5 ) نقاط عن البطل امر محزن ، لكنه في حالة البارسا وقتها كان نجاح ونجاح كبير ، مع إداره وطاقم فني ومجموعه كبيره من الاعبين الراحلين والقادمين ، وربما لو ان رونالدينيو لم تغيبه الاصابه لآربع اسابيع لما تحقق لـ الخفافيش إنجازهم المحلي ، فـ بعد تعرض روني لـ تمزق في عضلات الفخذ غاب على اثرها عن اربع لقاءا في الليغا ، فشل الفريق الكاتلوني في تحقيق اكثر من نقطه ، ثلاث هزائم امام ملقا وفياريال وريال مدريد ، احدهم تاريخيه هي الاسوء طوال فترة قيادة ريكارد للبلوغرانا ، والاخرى هي المتنفس الوحيد للميرنغي بعد ذل وهوان عشرون سنه متتاليه ضمن لقاءات الليغا ، نقطه واحده من اصل ( 12 ) ممكنه ربما لو ان الاصابه لم تحدث لـ كان روني ورفاقه قد حققوا الليغا وقتها .

لا اعتقد ان كرة القدم على الاقل حتى عصر مارادونا نابولي شهدت لاعب احدث طفره وتغيير في إتجاه التيار كما فعل رونالدينيو مع البارسا ، ربما هناك نجوم قدمت وقدمت معها البطولات ، لكن ادوارها وكم التغيير الذي احدثته في وضع فريقها ابعد ما يكون عن ما فعله إبن السيليساو للبارسا .


~/~ رونالدينيو والعاصمه بليله الكلاسيكو ~/~



جعل الجميع يقف له إجلالاً وإحتراماً لسحره اللامحدود .. لاعبين " ريال مدريد " .. وجميع جماهيرهم يقفون ويقوموا بالتزفيق للساحر رونالدينيو .. اللاعب الذي أحدث دربكة عالمية .. !!

ماذا أقول أنا هنا أقف عاجزاً لكي أعبر عما في داخلي تجاه هذا اللاعب ، الذي إن تذكرت أو شاهدت إحدى المباريات عندما كان في عزه ، لن تصدق عيناك وربما ستصدق لإن روني لاعب كبير والكبير يبقى كبير والكبر لله .. رونالدينيو إسم لطالما ذكر إسم لطالما احتذى به ، كان ورقة رابحة في اغلب المباريات !!

مجد كروي .. مسيرة نادرة - نار × نار - هذه الجملة ستعرف لك من هو هذا اللاعب البرازيلي البرشلوني الذي حقق مع منتخب بلاده كأس العالم .. الذي حقق مع النادي الكتلوني إحصائيات لا تعد ولا تحصى !!

MAGO .. هكذا كان يطلق عليه في إسبانيا ، والتي تعني الساحر ، لم يذكر في تاريخ كرة القدم أن ذكرت هذه الكلمة بالشكل المثالي فقط لـ رونالدينيو الذي كان يستحقها ، بخلاف أساطير كرة القدمـ الأخريين الذين لا غبار عليهم !!

Gracias Ronaldenho .. AdIoS qUeRiDo MaGoUeRiDo MaGo

~/~ رونالدينيو والمشهد قبل الآخير ~/~




في آخر موسمين كانا كارثين قالوا رونالدينيو إنتهى ربما الوزن الزائد ، الذي أحدث ضجة كبيرة والأغلبية قالت إنه كان السبب في ذلك ، السبب في فقدان رونالدينيو الكثير من الميزات التدريبات الشاقة لم تيعد رونالدينيو لعزه ، كما في هذا الموسم والجميع يعلم أنه كان يتدرب تدريبات جداً صعبة ، ولكن يبدو أنه كتب له الإنهيار وزن يزيد مع الأيام ولا يكاد أن ينقص منها زاداً ، للأسف الشديد وهذا الكلام الذي أكتبه من خاطراً ليس سعيداً .. ولكن هذا الذي حدث والذي ايضاً لا يمكن نكرانه ، فـ الذي حقق إنجازات ليس لها مثيل .. !!

والذي حصل على أفضل لاعب بـ العالم ، والذي نال ما نال من إنجازات لا تعد ولا تحصى ، رونالدينيو هذا اللاعب الذي فعل المستحييل الذي قام بكل ما هو رائع بكل معنى الكلمة - رونالدينيو - إنه اللاعب الذي أمتعنا جميعاُ ، هذا اللاعب سحر العالم بـ صراحة ليس هناك من لا يمر بظروف صعبة أو سهلة على سبيل المثال فـ الجميع يمر بها ، لكن ليس على حساب البرسا يا رونالدينيو خمول ما بعده خمول !!

ربما كنا متشائمين ليس هذا هو رونالدينيو ، لماذا هذا يحدث مع لاعباً يفوق الخيال ولكن لكل بداية نهاية ، ونهاية رونالدينيو هي الإنتقال إلى " الميلان " ، وبالطبع هنا نكتب وبكل فخر من هو هذا اللاعب الذي جعل الكرة تحت قدميه لها مذاقاً خاصاً لأبعد الحدود !!

الكلمات والسطور بكاملها تعجز عن التعبير ، لاعب من زمن الأساطير كنا في قلوبنا وسيبقى داخل هذه القلوب لن يتزعزع ، فهو من طينة الكبار اللاعب الذي لا يساومه أحداً في الجمال قلت وسأقل دائماً إنك الأفضل يا روني إنك وبكل بساطة الساحر !!

رونالدينيو إن قلت لي من رونالدينيو فسأقول ، هو الفن ، هو المتعة ، هو الإثارة ، هو الورقة الرابحة ، هو الإبداع ، هو المهارات ، هو كل شي في كرة القدمـ .

رونالدينيو إستاذ كرة القدم .. اللاعب الوحيد الذي كتب إسمه بعطر الذهب ، وكان يستحق ذلك لما قدمه من إبداع منقطع النظير ، مسيرته كانت خيالية " عطر / مسك " .. بالرغم من حياته الثانوية والتي كان بها يسهر في الملاهي اليلية مع النساء إلا إننا نتحدث عن داخل الملاعب اما غير ذلك فكل شيء يختلف ولا خلاف عليه !!

~/~ رونالدينيو والمشهد الآخير قبل نزال الستاره ~/~




مامن شك ان رحيل رونالدينيو بـ هذا الشكل الغير لائق بـ رمز الليغا وبرشلونه لابل والكره العالميه كـ كل امر محزن ومحبط لـ حد كبير ، ومامن شك في انه يؤكد من جديد مدى معاناة وازمة برشلونه في التعامل مع اساطيره ورموزه ، ربما هو المكان الافضل لـ الارتقاء بـ مواهبهم للقمه ربما هو المكان الافضل لـ تأكيد وإبراز قدراتهم الخارقه ، لكن مامن شك في انه لايجيد ولايعرف كيف يتعامل معهم بعدما يصبحون اساطير ورموز للكره العالميه ، لآنه مامن نجوم برشلونيه حصلت على وداع لائق إلا القليل القليل منهم كـ لارسون ولويس إنريكه وربما الظروف هي من انقذتهم وجنبتهم لعنة البارسا الشهيره .

لكن الاكيد ان روني في قلب عشاق البارسا جميعاً ، وإن نجح الاعلام والمقللين منه في النيل من البعض وضمهم لـ نادي " الانتي رونالدينيو " ، إن كان ليرمانتوف قد قتل وإنتهت حياته بـ سبب روايته الاسطوريه ( بطل من هـذا الزمـان ) ، فـ والله لا اجد سبب ظلم رونالدينيو وتسبب بـ وداع اقل قيمه ومكانه من ما يليق به إلا موهبته الخارقه ، نعم موهبته وإبداعاته الاسطوريه بدلاً من ان تزيد من الاحترام والتقدير والحب الموجه له ، إستخدمت وإستغلت ضده بـ حيث بات مطالب بـ تقديم لقاءات إسطوريه دائمه وحسم بطولات مستمر وهو امر محال طالما حديثنا في عالم كرة القدم .

لا اعلم هل يكفي ما كتبت لـ وصف قصتك الاسطوريه الخالده مع البارسا ، لا اعلم هل اوفيت اقدامك حقها ، وهل وصفت روائعك ولو بـ القليل من ما تستحقه .

لكني اعلم ومتأكد من ان قصتك مع البارسا كانت إسطوريه ، فـ العقل والعاطفه وعناصر الحكم كافه تؤكد ذلك ، بطولات الليغا والابطال والسوبر ، روائعك وملاحمك ضد عمالقة الانديه واكبرها ، اهدافك وصناعاتك الحاسمه التي قارب الـ ( 160 ) هدفاً وتمريره حاسمه فيما مجموعه ( 190 ) لقاء تقريباً خلال خمس سنوات تؤكد ذلك ايضاً ، وهي ارقام يجاهد الكثيرون لـ يبلوغها عن مسيرتهم كافه وليست مجرد فتره إحترافيه واحده .

رونالدينيو غاوتشـو ، الوداع يا سـاحر الاجيـال ، الوداع يا معجزة الزمـان ، الوداع يا فطـرة كرة القدم ووجها الاجمل والارقى ، لآني ادين لاقدامك بـ فضل لحظاتي الكرويه الامتع والاروع تأكد انه مامن فريق يمكن لي ان اتمنى له التوفيق وقد وقفت له ند ، تأكد انه مامن لاعب او كائناً من كان قد اضعه بـ جانبك في موضع مفاضله او إختيار .

رونالدينيو لا اعلم إذا ما حققت مع من قد تمثله فيما بعد نجاحات وإنجازات ، لا اعلم إذا ما اخضعت الخصوم وإذا ما اظهرت سحرك وإعجازك من جديد ، لا اعلم إذا ما كنت يوم إعتزالك قادر على نيل إعترافات وتصفيق الجماهير العالميه كافه وبشكل غير مسبوق .

لكن ما اعلمه وما انا متأكد منه ان قصتك مع البارسا كانت اجمل واروع قصها كرويه ورياضيه وانه مامن لاعب كان على الاقل في عقدي الكره الاخيرين قد فعل ما فعلته مع لـ فريقه ، وما اعلمه ايضاً ان المآخذ والتقليل الذي طالك لم يكن سببه ودافعه إلا كونك الافضل والاهم والاكبر لـ ذلك لاموك وحملوك ما لا تمت له بـ صله .

رونالدينيو .. كنت تفتخر بلعبك لنادي بحجم البرسا حققت معه ما لم يحققه أي لاعب كروي ماذا عساني أقول ، الكلام قليل والوصف والتعبير كبير ، هنا تقدر على معرفة رونالدينيو بالشكل الصحيح عد للقطاته وأهدافه الممزوجة بالاناقة ، وستتيقن إنه أسطورة في عصر دماغي الفارق !!

من القلب إلى القلب كلمات شكر أزفها إليك شكراً لما قدمته شكراً لك على سحرك وعطائك اللامحدود ، لن ننسى تلك الأيام الجميلة .. أيام كانت خيالية ، يا لها من جمالية وإحترافية يا رونالدينيو ، بداية عظيمة ونهاية اعظم .كل التوفيق لك !!

رمز في عالم كرة القدم ، وربما هو كل الرموز فخر لي وفخر كل برشلوني أن تفتخر به بين جميع الأشخاص مهما كان إنحرافهم ، لإنك وبذلك تعيد الماضي السعيد الذي كتب بماء العطر والذهب الملوّن أسطورة أبهرت العالم أجمع ، وداعاً أيها الساحر !! ليتنا نرا هذي الأيام مره آخره .

تماماً كما كانت نهاية العظيم ميخائيل ليرمانتوف ، بـ نهايتك الحزينه اقولها وداع رونالدينيو وداعاً يا اجمل قصه ، قصه رائعه عايشتها بـ كل إستمتاع قصـه إسطوريه سـ أرويها لآحفادي بـ فخـر قصة - لنا لطلتك هيبه كما هيبت ملك - شكراً .



~/~ أساطير بذاكره برشلونه ~/~



برشلـونة كان كبير قبل أن يولـد رونالدينيـو ومازال كبيراً ، وسيكـون كبيراً بإذن الله لأنه وفي النهايـة هو - برشلـونة - ومن يرى فــي خروج رونالدينيو من برشلـونة نكسـة للنادي الكاتلونية فبكل تأكيـد هو من مشجعـي قناة الجزيرة الرياضيـة التي لولاهـا لما كثر جمهـور انديـة الليغـا في العالم العربي ، ولم يعلم هـذا المشجـع المسكيـن أن برشلـونة سبق ان لعب فيه نجـوم أكبر من رونالدينيو وذهبـوا ولكن البطولات لم تذهب

يوهـان كرويف / ماردونـــا / ستويشكـوف / مايكل لاودروب
رومــــــــاريـــو / كلايفـــرت / أوفـــر مـارس / رونالــــدو / لويس فيجــو / ريفالــــــــــــــدو
رونالدينيـــــــــو / والآن ميسـي ..
اتمنا من كل قلبي ان ينتقل ربينهوا الي صفوف برشلونه واتقوقع لربينهوا
مستقبل كبير مع برشلونه وانهوا سيكون كبير بكل تاكيد

~/~ النهايه ~/~

يتوقف قلمي هنا يناظر ما سكب حبري من كلمات بين السـطور والدموع تحول بسائل حبري ، ليتني اقدر عن التعبير أكثر وأكثر فلأ أستطيع أن اوفي بحقك يا رونالدينيو لقد جعلتنا نفتخر لسنوات وسنوات ، لقد زرعت الأبتسامه على وجوه عشـاق البرسـا كم أنت كبير يا أبن السامبا ، ليت الأيام ترجع للخلف ولأكن الأمس يعتبر من الماضي والماضي لأ محال من تغيره للاسـف وداعاً يا رونالدينيو الوداع يا من امتعت الليغا يا من ترك بصمه كبيره بقلوب جماهير البرسـا
avatar
النابهي99


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى